Noor Kabbara

Edition II

أراكي - by Noor Kabbara (Photo by Aziz Acharki)المصوّر: عزيز أشاركي

أراكي

الشاعرة نور كبّارة

أراكي تأخذين من وجوه المارّة
منزلا
تدفنين معالمك في معالمهم
تستعبدين الغريب لتريحي نفسا لم تعد تعرف كيف تمرر الوقت
أسمع ندائك من أفواها لم تدرك بعد أن أحدا تلّبسها
لأسمع صوتا وسعت به الدنيا حين ترددّ و ضاقت بغيابه
هذه الروح لكِ تشتاق دائما
تمضي و كأنما لا مكانة للمسافة و لا معنى للأماكن

أراكي جالسة بقربي
تتكلمين عن قلبك بصفة الغائب المنسي
و قلبك هو من سمعته يتكلم
شاء الهوى أن يترك رحيق عطرك على ثيابا أخذت منها منزلا
لكي تدوم هذه الزيارات حين يحل اليل
كم رغبنا لو أن البُعد كان مرضا في العقل و ليس واقعا نعد فيه الأيام

سلاما لك يا من أحببتني كما أنا
و أحببتك كما أنت
سلاما لك و عليك و أنت تمشين على سجيتك
تمرّين بالمشاة المستعجلين
تعّدين الوجوه
إلى حين يظهر وجهي متلّبسا أحدا منهم
يبتسم
و يقول سلاما لروحٍ رُبطة روحه بها


Return to the top